كل الألعاب البدنية والذهنية والفكرية ما لم تلهي عن واجب فهي جائزة بل ومطلوبة ’ أما وإن ألهت فهي حرام حرام حرام... وإن هذه الألعاب تهدف إلى ما تهدف...


أيمن الجزائري

⚡مراقب⚡
⚓الرقـابة⚓
إنضم
31 أكتوبر 2023
المشاركات
369
مستوى التفاعل
1,716
النقاط
3,968
العمر
34
الإقامة
الجزائر
كل الألعاب البدنية والذهنية والفكرية ما لم تلهي عن واجب فهي جائزة بل ومطلوبة ’ أما وإن ألهت فهي حرام حرام حرام...
وإن هذه الألعاب تهدف إلى ما تهدف إليه هو الترويض والدقة والتصويب والصبر والـتامل . فما أدراك ما التأمل سيما إن كان في كتاب الله عز وجل وما جاءت به سنة الحبيب المصطفى – عليه الصلاة والسلام-
إننا لو فتحتنا فجر كل يوم أو ساعة من ضحاه كتاب الله ورحنا نغوص بألباننا فيما قصه الله تعالى علينا من قصص تحمل العِبر لبني البشر لألفينا فيها من النواهي وفيها من الأمر ثم بعد نصقلها بإكليل من نور لأستفدنا وأفدنا وكتب الله لنا الأجر.......
قال الحق سبحانه وتعالى في الآيتين /90/ 91 . من سورة المائدة [ يا أيها الذين آمنوا إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون* إنما يريد الشيطان أن يوقع بينكم العداوة والبغضاء في الخمر والميسر ويصدكم عن ذكر الله وعن الصلاة فهل أنتم منتهون].
إنتهينا.. إنتهينا.. إنتهينا يا رب العالمين ’ وهل بعد النهاية من بداية ؟ نعم في زمن الغافلين عادت حليمة لسيرتها القديمة ’ نعم عادت لعِترها لميس...
ولكن أليس الخمر هو ما يخامر العقل فيردي صاحبه ويسلبه نعمة العقل وبذلك هو والحيوان سيان؟ أجل هو ذاك مربط الفرس ومنه تنماو قويا جذور البؤس والشقاء وتُقتّل الأنفس وتضيع الأموال هباء وتنتهك الأعراض وتسفك دماء زهوا وخيلاء بين جماعات النحس الذين يقودهم إبليس وجنده إلى حفر ظلامها دامس وطعام القائمة النجسة الرخيسة تدعو أصحابها وعشاقها إلى مواطن البخس....
سبحان الله وقد ظهر بيننا وفي مختلف الأمصار والأقطار من الدول العربية والمسلمة ممن يتساهلون في تناول الخمر ولا يجرمون شاربه ’ وهم من بين من نعدهم أئمة العصر ودعاته ويستدلون بأن الصحابة كانوا يشربونها لكن ليس لحد فقدان العقل . بئس القول قولهم وبئس الرأي رأيهم ضعف الطالب والمطلوب ’ ما حُق لكم أن تُقْدموا على مثل هذا القول أبدا ....؟
[ قل أتعلّمون الله بدينكم والله يعلم ما في السموات والأرض والله بكل شيئ عليم ]
الحجرات/ 16 .
حقا بهذا نكونوا أعرابا لا عربا. وأن الأعراب [ الأعراب أشد كفرا ونفاقا وأجدر ألاّ يعلموا حدود ما أنزل الله على رسوله والله عليم حكيم] الحجرات/ 97 .
لا نبحر طويلا ولا نخوضوا مع الخائضين . فقط الحلال بيّن والحرام بيّن فأتقوا الشبهات.
وإلى جانب أم الخبائث هذه نجد أطرافها وأنها أخطبوط يلتهم كل أخضر ويابس سيما وسط ابنائنا وحتى فئات من بناتنا اليوم ولا ينكر ذلك أحد وأعني هنا إنتشار وتفشي المخدرات بمختلف أنواعاها ومصادرها ودرجة مفعولها وفاعلياتها
بربكم أيحدث مثل هذا في بلاد الإسلام وتحت عيون الكبير والصغير ’ العالم والأمي ’ الغني والفقير ’ الحاكم والمحكوم .. لكنه حدث ... لكنه حدث .. لكنه حدث
أوَ لسنا مع موعد مع علامات آخر الزمن.؟
تذكير: للمزيد من العلم بالنسبة للمخدرات والآفات ومن له رغبة يجد إن شاء الله ما يكفيه ويغنيه في بحثي / المجتمع بين الآفات ولمخدرات ’ والذي هو على مدونتي
نسأل الله اللطف والهداية وأن يهدي كل ضال وضالة وأن يأخذ بيده وينجيه

الله المستعان
 

تدكر قول الله تعالى: { مَا يَلْفِظُ مِن قَوْلٍ إلا لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ }

المستخدمين الذين يشاهدون هذا الموضوع

أعلى