[ الراحمون يرحمهم الرحمن’ ’ أرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء] صدق الصادق المصدوق حبيبي رسول الله محمد – صلاة ربي وسلامه عليه- */ من ذاك الذي هو في...

728666.gif

[ الراحمون يرحمهم الرحمن’ ’ أرحموا من في الأرض يرحمكم من في السماء] صدق الصادق المصدوق حبيبي رسول الله محمد – صلاة ربي وسلامه عليه-
*/ من ذاك الذي هو في السماء؟
*/ [[ هو الله الذي لا إله إلاّ هو عالم الغيب والشهادة هو الرحمن الرحيم]]
أما خلقه كلها ’ بما فيها من جن وإنس وحيوان وما لم نعلم ’ الله بهم أدرى وأعلم لو أن رحمتهم اجتمعت ليست بشيئ من رحمة الله الرحمن الرحيم ’ والتي هي في الدنيا رحمة واحدة من مئة رحمة .
في زمننا هذا ترى من يرون التواضع ضعفا و الصدق جنبا وخوفا والأمانة شحا
ترى من يرون الأمر بالمعروف رجعية وتخلفا...
ترى من يرون الإقبال والإقدام على ما نهى عنه الله تعالى ورسوله – صلى الله عليه وسلم- تقدما وتحضرا ’ ذلك ما زينه لهم شيطانهم فسقطوا في برك الرذيلة وهم لا يشعرون ....
ترى - ويا حسرتي- الكثير من أُناس اليوم في طغيانهم يعمهون ...
بربك وإني لسائلك : لما لا ينظرون إلى ما في وبين الخيم من أصالة وعروبة وما لدى أهل الجود والكرم والسيف والفرس والقلم والحكمة والعقل وفقه العلم
نفوس كريمة أبية ’ شامخة مترفعة عن الأذية’ متدافعة نحو العفة ’ مدافعة عن الأرض والعرض’ ..........
إنها نفوس أبت وتربّت فربت فاعتنقت فاعتلت قمة السماحة والتسامح والحلم .
*/ نفوس مَنْ...؟.إنها نفوس خير أمة أخرجت للناس .. نفوس أمة الاسلام والسلم
ما صلتنا بها...؟. [[ إنما المؤمنون إخوة....]].
أنّى لنا أن نتفق فنتوافق..؟. [[ وشاورهم في الأمر]] ’ [[و أمرهم شورى بينهم.]]
بالقول الصادق واللسان النظيف بالطيب ناطق وشهادة الحق ..
كيف نتفاهم...؟. بالرحمة فيما بيننا ومد حبل التراحم ’ ألآ استفيقوا من سباتكم يا من تقطعون صلة الرحم؟...
أين’ كيف’ متى, ولِما...؟. أما أين ففي بيوتنا أولا ثم مساجدنا ثانية ثم في ميادين عملنا ثالثا ..أما عن كيف ومتى فبالإرادة والإخلاص والوفاء بالعهد والوعد والعزم .. حينا قبل فوات الأوان ’ قبل أن نغوص غطسا في عمق عمق الندم.
أما لِما...؟. إنه أمر رب الأرض والسماء يا ابن آدم ....
كل هذا الذي ذكرته بالإحسان يتم ’ فلا تجعل بيني وبينك سدا ولا يكن بيننا صد أنا ومهما تقلبت الرياح لا ولن أُكنّ لك إلا ودًا ولا تجدني يوما لك ندا وضدا ..أنا أخوك وأنت شقيقي المسلم. فارحم يا ذا الكبد تُرحم..؟
الله المستعان.

14688.gif
 
اسم الموضوع : هو الرحمن الرحيم | المصدر : قسم المواضيع العامة

المستخدمين الذين يشاهدون هذا الموضوع

مواضيع مماثلة
أعلى